المغرب يسجل 50 ألف إصابة جديدة بالسرطان سنويا

بوابة المغرب الشرقي / متابعة.

كشفت أرقام صادرة عن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أن عدد الإصابات الجديدة بالسرطان في المغرب تقدر بخمسين ألف حالة سنويا.

أفادت الوزارة في جواب على سؤال كتابي للمجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية حول “معاناة مرضى السطان”، أن سرطان الثدي وعنق الرحم، يعتبران السرطانات الأكثر شيوعا عند المرأة، حيث أن الإصابات الجديدة بسرطان الثدي تشكل نسبة 35,8 بالمائة، فيما تبلغ إصابات سرطانات عنق الرحم 11,2 بالمائة.

ووفق معطيات وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، التي اطلع عليها SNRTnews، فإن السرطانات الأكثر شيوعا عند الرجال هي سرطان الرئة بنسبة 22 بالمائة، وسرطان البروستات بنسبة 12,6 بالمائة، والسرطانات اللمفاوية بنسبة  7,9بالمائة.

وفي إطار مقتضيات الخريطة الصحية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أفادت الوزارة في ذات الجواب، أنها عملت على توفير وتجهيز مركز لعلاج السرطان في كل جهة بهدف تغطية جميع الأقاليم والعمالات التابعة لها، كما تم في نطاق المخطط الوطني للوقاية ومراقبة السرطان بشراكة مع مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، إنشاء وتجهيز مراكز جهوية لعلاج السرطان، مما سيمكن من تحسين ولوج المرضى لخدمات التشخيص والعلاج.

وتابعت الوزارة أن العرض الصحي المتعلق بمرض السرطان يتشكل من 11 مركزا للعلاج بكل من الرباط، والدار البيضاء، وفاس ومكناس، ومراكش، ووجدة، وطنجة، والحسيمة وأكادير، وبني ملال، والعيون، ومركز كبير بوجدة في طور البناء، كما تم برمجة إنشاء مركز في كل من الراشدية وآسفي.

وضمن العرض الصحي المتعلق بمرض السرطان، يوجد كذلك وفق المصدر ذاته، قطبي التميز لعلاج سرطانات المبيض والرحم والثدي وسرطانات النساء في كل من المركزين الاستشفائيين الجامعيين للرباط والدارالبيضاء، إضافة إلى مصالح خاصة بعلاج سرطان الدم والأورام لدى الأطفال في كل من مدن الرباط، والدار البيضاء، ومراكش، وفاس، ووجدة.

وأشارت الوزارة، إلى أن الميزانية المخصصة لاقتناء الأدوية قد عرفت تطورا هاما، حيث انتقلت من 58 مليون درهم سنة 2010 إلى 187 مليون درهم تم تخصيصها لشراء الأدوية الخاصة بعلاج السرطانات سنة 2021، بالإضافة إلى الميزانية المخصصة لاقتناء الأدوية من طرف المراكز الاستشفائية الجامعية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)