مدريد تطلب مساعدة الرباط في مواجهة موجات الهجرة غير الشرعية بمليلية

دفعت التطورات الأمنية التي تعرفها المعابر الحدودية بسبتة ومليلية السلطات الإسبانية إلى فتح قنوات التواصل مع المملكة المغربية قصد مواجهة “موجات الهجرة” المكثفة خلال الأيام الفائتة، نظرا إلى تسلل مئات المهاجرين غير النظاميين إلى المدينتين المحتلتين في ظرف زمني قصير.

وأثار ذلك توجس السلطات الأمنية الإيبيرية التي تتخوف من تدفق “موجات الهجرة” إلى مدريد، خاصة في ظل نزوح عشرات الأوكرانيين إلى المدن الأوروبية بسبب التوتر العسكري بين كييف وموسكو؛ وهو ما جعل موضوع الهجرة غير النظامية يعود إلى واجهة النقاش السياسي من جديد.

خوسيه مانويل ألباريس، وزير الشؤون الخارجية الإسباني، أكد أن “مدريد على اتصال دائم بالرباط من أجل تصحيح الأوضاع الأمنية بتلك المعابر”، مبرزا بحسب تصريحات صحافية، أن “السلطات المغربية تبذل قصارى جهدها للحد من تدفق المهاجرين غير النظاميين إلى سبتة ومليلية”.

وحاول نحو 1200 مهاجر يوم الخميس عبور السياج العالي إلى مدينة مليلية المحتلة، وقد نجح 350 منهم في تحقيق ذلك، كما أعلنت إدارة الثغر، على أساس أن 2500 مهاجر سعوا قبل يومين إلى القيام بالخطوة نفسها، لكن نجح نحو 500 منهم في العملية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد