وزير الفلاحة..يطلق البرنامج الاستثماري للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية.

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، اليوم الأربعاء من إقليم ميدلت، بإطلاق البرنامج الاستثنائي للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية لجهة درعة –تافيلالت. وكان مرفوقا بعامل إقليم ميدلت ورئيس المجلس الجهوي ومهنيين ومنتخبين ووفد من المسؤولين بالوزارة.

ويتعلق الأمر، حسب بلاغ للوزارة بتفعيل تنزيل البرنامج الاستثنائي الذي وضعته الحكومة تنفيذاً للتعليمات الملكية للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية على النشاط الفلاحي وتقديم المساعدة للفلاحين ومربي الماشية المعنيين ،بتكلفة إجمالية تبلغ 10 مليارات درهم، يضم البرنامج الاستثنائي ثلاثة محاور: حماية الرصيد الحيواني والنباتي وتدبير ندرة المياه، التأمين الفلاحي والدعم المالي للفلاحين والمهنيين”.

كما تشمل إعطاء الانطلاقة للتنزيل الميداني للبرنامج، جميع المحاور على الصعيد الوطني. وسيتم تفعيله تدريجيا حسب مستوى الطوارئ والحاجيات بكل من الجهات 12 للمملكة.وقام الوزير بإعطاء انطلاقة تفعيل مكونات المحور الأول من البرنامج لجهة درعة –تافيلالت بتكلفة إجمالية تبلغ 166 مليون درهم.

وقد تم تقديم البرنامج الجهوي بأكمله على مستوى مركز الاستشارة الفلاحية لبومية.كما التقى الوزير محمد صديقي مع برلمانيون و رؤساء الجماعات و ممثلين إقليم ميدلت لحزب التجمع الوطني للأحرار بحضور المنسق الجهوي ورئيس الجهة لمناقشة مواضيع التنمية بالإقليم والجماعات القروية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد