روسيا تصعّد هجومها مع قصف برج التلفزيون

قصفت القوات الروسية، أمس الثلاثاء، برج التلفزيون في العاصمة الأوكرانية كييف ومدنًا عدة في شرقي البلاد، أبرزها خاركيف، في تصعيد لعمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وفي اليوم السادس من بدء العملية العسكرية في أوكرانيا، تعاقبت الغارات القاتلة على مدينة خاركيف، ثاني كبرى مدن البلاد التي يحاول الروس السيطرة عليها.

وقُتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب أكثر من 20 آخرين، وفقًا لخدمة الطوارئ الأوكرانية، في حين أسفرت غارة أخرى على مبنى سكني عن سقوط 8 قتلى و6 جرحى.

وفي العاصمة كييف، استهدفت ضربة برج التلفزيون في وقت متأخر بعد ظهر الثلاثاء، مما أسفر عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 5 آخرين بحسب خدمات الطوارئ،

وفي المساء، سُمع دوي انفجارات جديدة في كييف وبيلا تسيركفا، في حين استُهدفت مدينة جيتومير (شمال غرب) بغارة جوية خلّفت قتيلين و3 جرحى وألحقت أضرارًا بالغة بعشرة مبانٍ سكنية.

وفي وقت مبكر بعد ظهر الثلاثاء، دعا الجيش الروسي المدنيين في كييف الذين يعيشون قرب منشآت لأجهزة الأمن الأوكرانية إلى المغادرة قائلًا إنه يريد استهدافها لوقف “الهجمات الإلكترونية ضد روسيا”.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)