أطر الأكاديميات يخوضون إضرابا وطنيا 

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

تتجدد إضرابات الأساتذة أطر الأكاديميات في سياق حوارات الوزارة واستمرار المتابعات القضائية في حق محتجين، فقد أوقفت “الشغيلة المتعاقدة” دخولها الأقسام لمدة أسبوع كامل.

ويخوض الأساتذة المعنيون إضرابا وطنيا منذ يوم الاثنين ويستمر إلى غاية السادس من شهر مارس الجاري، رافضين استمرار المتابعات القضائية في حق زملائهم وكذا الاقتطاعات من الأجور.

وإلى جانب الإضراب، تترقب العاصمة الرباط إنزالات كبيرة للأساتذة بغرض الاحتجاج أمام مقر وزارة التربية الوطنية، أيام 2 و3 و4 مارس الجاري، متهمين الحكومة بنهج سياسة “الحوارات الماراطونية التسويقية”.

في المقابل، من المرتقب أن تخوض النقابات القطاعية جولة جديدة من الحوار مع وزارة التربية الوطنية يوم 9 مارس، ويراهن كثيرا على خروج نظام أساسي جديد ينهي معاناة شرائح عديدة.

كما تخوض تنسيقية الأساتذة المتعاقدين، منذ ما يقارب أربع سنوات، احتجاجات قوية تطالب من خلالها بالإدماج ضمن الوظيفة العمومية؛ لكن الوزارة المعنية تصر على أن نظام العقدة هو “خيار دولة” لا محيد عنه، وجاء من أجل تجويد المنظومة التعليمية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد