عائلات الطلبة المغاربة بأوكرانيا تنشد التدخل الملكي.

بوابة المغرب الشرقي

نظمت عائلات المغاربة العالقين في أوكرانيا يوم الجمعة وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الخارجية لمطالبة السلطات بالعمل الفوري على ترحيل العالقين، وعلى رأسهم الطلبة.

إذ طالب المحتجون عقب التدخل العسكري الروسي في كييف، مطالبة المغرب بتنظيم رحلات استثنائية لضمان عودة أبنائهم إلى أرض الوطن، تفاديا للتطور الجاري في البلاد الأوروبية.

كما عبروا أن آلاف الطلاب المغاربة يعيشون وضعا صعبا أمام خطر الموت، الذي يحدق بهم جراء اشتداد المعارك بين القوات الروسية والأوكرانية.

كما دعت العائلات إلى العمل على تأمين النقل البري في اتجاه أقرب دولة آمنة، مع الإعلان عن جدول زمني لعملية الإجلاء في أقرب وقت.

وتبعا للتطورات الميدانية التي تعرفها أوكرانيا حاليا، دعت سفارة المملكة المغربية بكييف كافة المواطنين المغاربة المقيمين الذين اختاروا المكوث فوق التراب الأوكراني إلى ضرورة التقيد بالتوجيهات وتدابير السلامة التي دعت إليها السلطات الأوكرانية المختصة.

أما بالنسبة للمواطنين الذين قرروا المُغادرة، فإن سفارة المملكة، وبتنسيق وثيق مع سفارات المملكة بالدول المُجاورة، منكبة على تسهيل عملية عبور المواطنين المغاربة من أوكرانيا في ظروف آمنة، أورد المصدر ذاته.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)