جرد خسائر كل من أوكرانيا وروسيا

بوابة المغرب الشرقي

قدمت كل من روسيا وأوكرانيا أمس يوم السبت جردا لحصيلة خسائر الطرف الآخر خلال الساعات والأيام الماضية.

وجاء في تصريح وزارة الدفاع الروسية أنها استهدفت البنية التحتية العسكرية الأوكرانية بصواريخ دقيقة من الجو والبر والبحر، وقدمت جردا للخسائر العسكرية الأوكرانية خلال الساعات والأيام الماضية.

وذكرت الوزارة أنها أسقطت في معارك الليلة الماضية 7 طائرات و7 مروحيات و9 مسيرات أوكرانية، ودمرت 87 دبابة و28 راجمة صواريخ و118 آلية وسيارة، و24 منصة دفاع جوي “إي 300″ و”أوسا” (OSA) و48 رادارا.

كما ذكرت الوزارة أن الأسطول الروسي دمر 8 زوارق للبحرية الأوكرانية، وأن قواتها سيطرت على محطة كييف للطاقة الكهرومائية، بيد أن وكالة إنترفاكس نفت ذلك، وقالت اليوم السبت نقلا عن وزارة الطاقة الأوكرانية إن القوات الأوكرانية (وليس الروسية) هي التي تسيطر على محطة كييف للطاقة الكهرومائية شمالي العاصمة الأوكرانية.

وأكد أسطول البحر الأسود الروسي أن 80 عسكريا أوكرانيا استسلموا خلال السيطرة على جزيرة الأفعى وأنه تم نقلهم إلى القرم.

وأعلن نائب رئيس مجلس الأمن الروسي أن العملية في أوكرانيا مستمرة حتى تتحقق الأهداف التي تحدث عنها الرئيس بوتين.

وفي مقابل البيانات الروسية عن الخسائر الأوكرانية، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن الجيش الأوكراني أسقط مروحية عسكرية روسية ومقاتلة من طراز “سوخوي 25” (Sukhoi 25)، وأنها أسقطت 14 مقاتلة روسية و8 طائرات عمودية منذ بداية الهجوم.

وذكرت وسائل إعلام أوكرانية أن من وصفته بالعدو الروسي بدأ تحريك وحداته من الاحتياط على حدودنا، وأن هناك هجوما صاروخيا في كييف على شركة أرسنال للاتصالات الحكومية.

واتهمت وزارة الدفاع الأوكرانية القوات الروسية بارتكاب جريمة حرب أخرى ضد السكان المدنيين في أوكرانيا بقصف مبنى سكني مكون من نحو 17 طابقا.

وذكر رئيس الوزراء الأوكراني، أنه خلال اليومين الماضيين تعرضت مستشفيات ورياض أطفال ودور أيتام للقصف في مدن أوكرانية عدة.

وبدوره أكد مستشار وزير الداخلية الأوكراني أن المرافق المدنية في منطقة ميكولايف وضواحيها وليس في كييف فقط تتعرض للقصف الروسي، في حين قال الدفاع المدني الأوكراني إنه يحاول إطفاء حريق شب في مطار كييف بعد تعرضه للقصف.

وقال وزير الصحة الأوكراني إن 193 قتيلا من المدنيين بينهم 3 أطفال سقطوا في معارك خلال الأيام الثلاثة الماضية. كما أكد عمدة كييف إصابة 35 شخصا بينهم طفلان خلال التصدي لهجوم القوات الروسية على أحياء كييف أمس.

وفي أحدث التطورات، أعلنت نائبة رئيس الحكومة الأوكرانية عن سقوط أكثر من 3 آلاف قتيل من الجيش الروسي، وناشدت الصليب الأحمر بالتدخل لنقلها، ومن جهته أعلن الصليب الأحمر عن قلقه من تطورات الأوضاع في أوكرانيا، وقال إنه يجب ضمان حماية المدنيين والالتزام بالقانون الدولي. 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)