مديرية الدراسات والتوقعات المالية.. ارتفاع عدد السياح الوافدين على المغرب بنسبة 34 في المائة.

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

كشفت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية عن ارتفاع عدد السياح الوافدين على المغرب بنسبة 34 في المائة بنهاية عام 2021، بعد انخفاض بنسبة 78.5 في المائة عاما قبل ذلك.

وأشارت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، في مذكرة حول الظرفية برسم شهر فبراير 2022، بأنه مقارنة بنهاية عام 2019، انخفض عدد الوافدين بنسبة 71.2 في المائة، مضيفة أن ليالي المبيت بالمؤسسات الفندقية المصنفة زادت بنسبة 51.1 في المائة خلال شهر دجنبر وحده، على الرغم من تعليق الرحلات الجوية للركاب من وإلى المغرب.

بينما ارتفعت ليالي المبيت، في نهاية عام 2021، بنسبة 31.8 في المائة، إلا أنها تظل منخفضة بنسبة 63.6 في المائة مقارنة بالأرقام المسجلة في نهاية عام 2019.

وتراجعت العائدات السياحية على أساس سنوي بنسبة 6.9 في المائة في الربع الرابع من عام 2021، بعد زيادة قدرها 203.2 في المائة في الربع الثالث من السنة نفسها، عقب إغلاق الحدود الوطنية في نهاية شهر نونبر.

كما أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية بأنه في الربع الرابع من عام 2021، حافظ قطاع السياحة على انتعاشه التدريجي الذي بدأ في الربع الثاني من عام 2021، على الرغم من إغلاق الحدود الوطنية اعتبارا من 29 نونبر 2021. ومع ذلك، تبقى هذه النتائج بعيدة عن المستوى الذي كانت عليه قبل الأزمة الصحية.

وأشارت المديرية ذاتها، إلى أنه خلال الربع الرابع من عام 2021، زاد عدد الوافدين على الوجهة المغربية على أساس سنوي بنسبة 61.1 في المائة، بعد انخفاض بنسبة 79.8 في المائة في العام السابق. ويعزى هذا التطور إلى النمو في عدد السياح الأجانب الوافدين وحصتهم المتزايدة في العدد الإجمالي للوافدين على المغرب

كما ارتفع عدد السياح الأجانب بنسبة 209.3 في المائة، ويمثلون 47.5 في المائة من إجمالي الوافدين، بعد 25 في المائة في الربع الرابع من عام 2020، و63 في المائة في الربع الرابع من عام 2019.

وساهم النمو في عدد الوافدين من المغاربة المقيمين بالخارج بنسبة 12.4 في المائة (بعد ناقص 59 في المائة في العام السابق) في زيادة مجمل الوافدين، وإن كان ذلك بدرجة أقل.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)