الأغلبية الحكومية واعية بانتظارات المواطنين خاصة الحفاظ على قدرتهم الشرائية.

بوابة المغرب الشرقي/متابعة

انعقدت ندوة صحافية عقب انعقاد الاجتماع الشهري العادي لهيئة رئاسة الأغلبية الحكومية برئاسة أخنوش، وحضور كل من الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، والأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، ورؤساء فرق الأغلبية بمجلسي البرلمان أكد رئيس الحكومة عزيز أخنوش، أن الأغلبية الحكومية واعية بانتظارات المواطنين، وتعمل على تلبيتها وعلى تحقيق التزاماتها تجاههم، خاصة فيما يتعلق بالحفاظ على قدرتهم الشرائية.

وقال أخنوش أن الحكومة خصصت دعما سنويا يقدر بـ 17 مليار درهم لغاز البوتان، و14 مليار درهم للكهرباء، و600 مليون درهم شهريا لدعم دقيق القمح، و3 مليارات درهم سنويا لمادة لسكر، وذلك برغم السياق الدولي الصعب الذي فرضته أزمة تفشي جائحة “كوفيد-19” وارتفاع أسعار النفط وبعض المواد الأولية الأخرى، علاوة على النزاعات التي باتت تشهدها بعض المناطق من العالم.

كما أكد أخنوش أن الحكومة ستعمل على مواكبة الصعوبات التي يواجهها مهنيو النقل بفعل ارتفاع أسعار المحروقات دوليا، كما سيتم إجراء حوار مع ممثلي مهنيي نقل الأشخاص والبضائع من أجل إيجاد الحلول الكفيلة بتخفيف عبء انعكاسات ارتفاع أسعار المحروقات على كاهل المواطنين.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)