فرار 14 مريضا من مصلحة الأمراض العقلية والنفسية بإنزكان

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

في حادثة غير مسبوقة، تم فرار 14 مريضا من مصلحة الأمراض العقلية والنفسية بالمركز الاستشفائي الإقليمي لإنزكان، وقد أثارت هذه الحادثة موجة من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحسب تصريحات بعض العاملين بالمركز، فالفارين قاموا باستغلال أشغال تهيئة بالمصلحة وغفلة حراس الأمن الخاص.

 وقد حلت مصالح الأمن على الفور بالمكان وفتحت تحقيقا في الواقعة تحت إشراف النيابة العامة.

وفي تصريح للدكتور إبراهيم آيت بنعلي، مدير المركز الاستشفائي الإقليمي لإنزكان، قال “إن حادثة فرار المرضى بمصلحة الأمراض العقلية والنفسية ناتجة عن الاكتظاظ بالمصلحة، الذي مرده إلى حملة جمع المختلين عقليا التي شنتها السلطات على إثر واقعتي السائحتين بكل من تزنيت وأكادير، مما تجاوزنا معه الطاقة الاستيعابية المحددة في 70 مريضا، واليوم يستشفى بالمصلحة 200 مريض”

ثم أضاف أن “المصلحة مقسمة إلى جناح مسدود يُحتفظ فيه بالحالات الهائجة والعدوانية، لم يفر منه أي مريض، وجناح مفتوح يحتفظ فيه بالحالات المستقرة، هو الذي فر منه 14 شخصا، ضمنهم مودع قضائيا. كما نعاني من مشكل الأطر الطبية؛ إذ حاليا لدينا طبيب واحد، و21 ممرضا، وأربعة حراس أمن خاص، اثنان بالليل واثنان بالنهار، وهو عدد غير كاف”

وفي النهاية أكد مدير المستشفى آيت بنعلي أن الفارين لا يشكلون خطرا على الساكن.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)