محمد الصديقي وزير الفلاحة “سيتم إنشاء مشاريع لتحلية ماء البحر”

بوابة المغرب الشرقي

في شرح مفصل لمضامين البرنامج الوطني لمواجهة الجفاف الذي أطلقه جلالة الملك بعد اعداده من طرف الحكومة بقيمة مالية تناهز 10 ملايير درهم.

استقبل الصحافي رضوان الرمضاني، معالي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات السيد محمد صديقي على القناة الثانية في برنامج “مع الرمضاني”،، حيث تم التطرق إلى معاناة الفلاحين الصغار و”الكسابة” وكذا البدو الرحل، إذ أوضح السيد الوزير محمد الصديقي “سيتم تنزيل التعليمات الملكية السامية بيد من حديد لكي يستفيد الفلاح بشكل مباشر، وبمجرد تقدم الأشخاص الذين تتوفر بهم الشروط سيستفيدون من دون وساطة”

كما أضاف السيد محمد الصديقي: أن الفلاح سيتفيد من البذور مدعمة وستكون الأثمنة مكتوبة بشكل علني.

فحسب تصريحه، ستتشكل عدة لجان على ثلاث مستويات: على الصعيد المحلي تتكون من عدة لجان إضافة إلى الإدارة، وكذا على الصعيد الجهوي تتكون من المدير الجهوي والوالي، وأخيرا على المستوى الوطني متكونة من لجنة تقنية ومن وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وفيما يتعلق بمشكل الجفاف وندرة المياه، أوضح السيد محمد الصديقي أن المغرب له استراتيجية متعلقة بسياسة السدود، وكذا استراتيجية تتعلق بمخطط الجيل الأخضر للعشر سنوات المقبلة، كما بين أن المغرب يحاول جاهدا تعبئة المياه من خلال تحلية ماء البحر، إذ تم إنجاز أول مشروع في أشتوكة أيت باها، وبفضله سيتم سقي 16 ألف هكتار بالماء المحلى. وفي نفس الصدد سيتم إنشاء مشروع لتحلية الماء بمدينة الداخلة، إذ سيتم من خلاله سقي 5000 هكتار، إضافة إلى أنه سيزود المدينة بالماء الصالح للشرب. كما أكد انه سيتم العمل بسياسة ترشيد الماء وتقنينه.

وفي ما يتعلق بغلاء الأسعار، فقد اكد السيد الوزير ان الخضر التي ارتفع ثمنها ما هي إلا الخضر المستوردة، اما ثمن الخضر المزروعة داخل أرض الوطن فثمنها مستقر بل أقل من ثمنها في نفس الفترة  من السنة الفارطة.

 وفي تعقيب للسيد محمد الصديقي حول بضعة صور، كانت الأولى متعلقة بهجرة النحل وعدم عودته لخليته، فقد قال “إنها ظاهرة كانت بدايتها في شهر نونبر، وقد خصصنا شهرا كاملا لإجراء بعض التحاليل خوفا أن يكون الأمر متعلقا بمرض معين، و توضح فيما بعد أنه ليس كذلك، بل الأمر له ارتباط بعدة عوامل، و سنقوم بمناظرة عالمية حول هذا الموضوع”.

أما الصورة الثانية فكانت تتعلق بعنوان صحفي “مؤتمر الأحرار في 4 و5 مارس، وتوقع تزكية استمرار أخنوش في القيادة”، إذ أوضح السيد الوزير الاستعدادات التي قام بها الحزب جهويا ووطنيا قائلا أن “السيد أخنوش مدرسة وقائد الحزب”.

وفي الختام، قام بالتعليق على صورة “الفريق القديم لنهضة بركان” إذ أكد السيد الصديقي أنه فخور بالسيد القجع الذي قام برد الأوج للفريق.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)