وفاة الطفل حيدر العالق في بئر بأفغانستان

أعلن مسئولون عدة في حركة طالبان، اليوم الجمعة، وفاة الطفل العالق منذ الثلاثاء في بئر عميقة وجافة جنوب شرق أفغانستان، بعد محاولات عدة لإنقاذه، حيث سقط الطفل الأفغاني حيدر الثلاثاء الماضي في قاع هذه البئر الترابية في قرية شوكاك بولاية زابل على بعد 400 كيلومتر جنوب غرب العاصمة كابول.

وفي تصريح  لوكالة فرانس برس قال الحاج عبد الهادي جد حيدر ، إن الطفل سقط في الحفرة بينما كان يحاول تقديم المساعدة لبالغين على حفر بئر جديدة في هذه القرية التي تعاني من الجفاف.

وذكرت مصادر رسمية أن الطفل انزلق في هذه البئر التي يبلغ عمقها 25 مترا، ثم تم سحبه بواسطة حبل إلى عمق حوالي عشرة أمتار حيث علق.

وكتب أنس حقاني المستشار الكبير في وزارة الداخلية في تغريدة أن الطفل حيدر “غادرنا إلى الأبد. إنه يوم حداد وحزن جديد لبلادنا”.

وأضاف: “صعوبة التضاريس في المنطقة التي وقع فيها حادث الطفل الأفغاني حيدر أدت إلى تعقيد جهود الإنقاذ”.

و يذكر الحادث بما حدث مطلع فبراير في المغرب، حيث سقط الطفل ريان في قاع بئر جافة، وعُثر عليه ميتًا بعد خمسة أيام من جهود شاقة بذلتها فرق الإنقاذ، في حادثة أثارت تعاطفا كبيرا في المغرب والعالم.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد