عمالة بركان تستقبل الوزير بنسعيد وتحتضن لقاءا حول : حماية وتعزيز التراث الثقافي المادي واللامادي بجهة الشرق .

بوابة المغرب الشرقي

نظمت وكالة جهة الشرق ومنظمة اليونيسكو وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لقاءا احتضنته القاعة الكبرى لعمالة بركان صباح اليوم الإثنين 14 فبراير الجاري حول: حماية وتعزيز التراث الثقافي المادي واللامادي بجهة الشرق .

بحضور كل من السادة وزير الشباب والثقافة والتواصل، والي جهة الشرق ، والسادة عمال اقاليم بركان جرادة وفكيك رئيس مجلس جهة الشرق، رئيس مجلس جهة الشرق، المدير بالنيابة لمكتب اليونيسكو للدول المغاربية، المدير العام لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالة وأقاليم جهة الشرق.

اللقاء عرف إلقاء مجموعة من الكلمات الرسمية للوفود الحاضرة والتي عبرت عن ضرورة الانخراط في دينامية التراث المادي في شقيه المادي واللامادي ، وتحفيز الشباب على مواكبة هذه الديناميكية التي تروم بالدرجة الأولى الحفاظ على التراث الثقافي بمختلف تمظهراته وتجلياته.

كما استعرضت عمالة بركان شريط وثائقي يوضح بشكل كبير المواقع الأثرية داخل إقليم بركان ،وعرض آخر حول واقع التراث بجهة الشرق من طرف المدير الجهوي للثقافة.
وقد دعا السيد عامل الإقليم في كلمة وجهها إلى السادة الحضور إلى ضرورة انخراط السلطات العمومية والمجتمع المدني والمنظمات الدولية المهتمة بمجال التراث المادي واللامادي للحفاظ على هذا الموروث وتحصينه وترميمه.

كما تم إعطاء الانطلاقة الرسمية لمشروع جديد يهم إنعاش التراث والثقافة بجهة الشرق، قدمه ممثل منظمة اليونيسكو معرفا بمراحل إنجازه .

وسيهم هذا المشروع المنجز من طرف وكالة جهة الشرق، بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل، ومنظمة اليونيسكو، وولاية وعمالات جهة الشرق، ومجلس جهة الشرق في مرحلته الأولى عمالة وجدة أنجاد، وأقاليم تاوريرت، فكيك، وجرادة.
وتتم عملية دينامية قطاع الثقافة والتراث من خلال محورين أساسيين هما حماية وتثمين التراث الثقافي المادي واللامادي، ودعم الفنانين الشباب في مجال الصناعات الثقافية والإبداع .

يشار، إلى أن جهة الشرق تزخر بتراث مادي ولامادي غني ومتنوع، يتحتم تقييمه وتسجيله في القائمة الوطنية، لمتابعة مساره نحو التسجيل ضمن قائمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي.
ولنا عودة لأهم التدخلات التي شهدها هذا اللقاء…

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)