كورونا تودي بحياة الطبيب الرئيسي للمركز الصحي بالدريوش

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

توفي الطبيب الرئيسي للمركز الصحي بالدريوش، يوم أمس الخميس 10 فبراير الجاري، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.
وكان الطيب بوعياش شكري، قد تم نقله إلى مستشفى الشيخ زايد بن سلطان بالرباط وكان تحت العناية المركزة جراء إصابته بكورونا.
وقد خلفت وفاته صدمة في صفوف زملائه وعموم ساكنة مدينة الدريوش لما كان يتمتع به الفقيد من حسن الأخلاق والتعامل الحسن.

وتأتي هذه الوفاة في الوقت الذي يتواصل سقوط ضحايا جدد لفيروس كورونا في صفوف العاملين في القطاع الصحي بالمغرب، خصوصا منهم الأطباء والممرّضين الذين يوجدون في مواجهة مباشرة مع الفيروس.
وكان شفيق الشرايبي المختصّ في أمراض النساء والتوليد ورئيس الجمعية المغربية لمحاربة الإجهاض السري، قد قال، في وقت سابق، أن عشرات الأطبّاء المغاربة يموتون متأثرين بإصابتهم بالفيروس.
وأفاد الشرايبي، في تدوينىة في صفحته ”الفايسبوكية”، بأن الأطباء المرابطين في الصفوف الأمامية لمحاربة “كوفيد 19″ صاروا يتساقطون مثل أوراق الأشجار، وهم الذين اختاروا التضحية بحياتهم في سبيل الآخرين.
وكشف الدكتور ذاته بعض التفاصيل عن المعاناة التي يتكبّدها زملاؤه الأطباء، قائلا إنهم يتلقّون راتبا شهريا لا يتجاوز، في أحسن الأحوال، 9 آلاف درهم بعد سبع سنوات كاملة من الدراسة، و12 ألف درهم بعد 12 سنة من الدراسة.
وأضاف الشرايبي، متحذثا عن المعاناة ذاتها، فوق ذلك يتم تعيينهم في قرى نائية بعيدة في مؤسسات استشفائية لا تتوفر فيها أدنى شروط العمل أو ظروفه.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد