قاعة اجتماعات عمالة اقليم بركان تحتضن اجتماعا مستعجلا تحت رئاسة  السيد محمد علي حبوها عامل الإقليم

بوابة المغرب الشرقي

في اطار المقاربة الاستباقية التي تعتمدها عمالة اقليم بركان في التعاطي مع المواضيع ذات البعد الحيوي التي تمس الحياة المباشرة للمواطنين، وبمبادرة هي الاولى من نوعها على صعيد الجهة الشرقية و في ظل الوضعية الصعبة التي يعرفها حوض ملوية بسبب ندرة المياه نتيجة توالي سنوات الجفاف، احتضنت قاعة اجتماعات عمالة اقليم بركان  صبيحة يوم الخميس 03 فبراير الجاري، اجتماعا مستعجلا تحت رئاسة  السيد محمد علي حبوها عامل الإقليم، خصص لأجرأة بنود اتفاقية الشراكة المتعلقة بتمويل وانجاز المشاريع/العمليات الاستعجالية والبنيوية الخاصة بالحوض المائي لملوية المبرمة على المستوى الوطني اواخر العام المنصرم، وقد ركز الاجتماع على الاجراءات العملية الميدانية الكفيلة بتذليل كل الصعابوإخراج المشاريع الاستعجالية المتعلقة بالإقليم الى حيز الوجود في الآجالالمحددة لهاحسب ما تنص عليه الاتفاقية وذلك من خلالخلق لجن تقنية مكلفة بالتتبع الميداني مع الاستعانة بالمعطيات التي يوفرها النظام المعلوماتي الجيوغرافي المندمج بالعمالة، لا سيما تلك المتعلقة بالآباروالأثقاب المائية والتجهيزات الهيدروفلاحية وغيرها.

كما شكل الاجتماع مناسبة كذلك لتقييم الوضع الراهن لحقينة السدود مع تقديم توصيات عملية لعقلنة وترشيد استعمال الماء.

من جهة اخرى دعا السيد عامل الاقليم جميع الاطراف والمتدخلين في المجال موضوع الاجتماع الى ضرورة التنسيق الجيد والفعال لضمان التنزيل الناجع لبنود الاتفاقية واكد على الزامية انخراط جميع مستهلكي ومستعملي المياه في ترشيد وحسن استعمال الماء.

حضر هذا الاجتماعكل من المدير الجهوي للمكتب الوطني للماء والكهرباء –قطاع الماء-  المدير الجهوي للفلاحة – مدير وكالة الحوض المائي لملوية ورؤساء الجماعات وكذا رجال السلطة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)