وجدة .. جلسة رسمية لافتتاح السنة القضائية 2022

بوابة المغرب الشرقي

ترأس الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بوجدة، والوكيل العام للملك بذات الدائرة القضائية، جلسة رسمية لافتتاح السنة القضائية  2022 إحتضنها  قصر العدالة بوجدة، مساء أمس الاثنين 31 يناير الماضي، ، بحضور والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد معاذ الجامعي، وعمال الجهة.

كما عرفت المناسبة  حضور عضو المجلس الأعلى للسلطة القضائية، ممثل الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، وممثل رئيس النيابة العامة، والكاتب العام لوزارة العدل، والأمين العام لاتحاد المحامين العرب.

وخلال الكلمة التي ألقاها  الوكيل العام للملك باستئنافية وجدة تم اعتبار افتتاح السنة القضائية فرصة لاستعراض نشاط النيابة العامة خلال السنة الماضية، و “منبرا للتواصل” لاستقصاء ما تم إنجازه خلال سنة كاملة، واستشراف ما تمت برمجته من أهداف وغايات للسنة الجديدة .

مضيفا أنه بالرغم من الظروف الصحية الناتجة عن جائحة كورونا، استطاعت النيابة العامة بالدائرة الاستئنافية لوجدة ممارسة اختصاصاتها الموكول لها، وتصفية كل الشكايات والمحاضر، والحفاظ على وتيرة إنجاز الأبحاث المتعلقة بها، إضافة إلى التسريع بالبت في قضايا المعتقلين الاحتياطيين، مشيرا إلى أن هذه النيابة العامة عملت على اعتماد معايير موضوعية دقيقة لترشيد الاعتقال الاحتياطي، في توازن بين مكافحة الجريمة، واحترام الحريات والحقوق الأساسية.


 مبرزا أن عدد المحاكمات عن بعد، خلال سنة 2021، بمحكمة الاستئناف بوجدة، 7337 قضية، همَّت 9205 معتقلا احتياطيا، في حين بلغ عدد هذا النوع من المحاكمات التي فرضتها جائحة كورونا، بالمحاكم الابتدائية 9923 قضية، همَّت 11307 معتقلا احتياطيا، مشيرا إلى استمرار العمل بالمحاكمات الحضورية، عند الضرورة، وكلما استدعت طبيعة القضية وظروفها.

كما تمت الإشارة إلى معدل الجرائم  بالدائرة  القضائية بوجدة، حيث عرفت خلال السنة الفارطة، انخفاضا طفيفا ، كجريمة القتل العمد، إذ تم تسجيل عشر قضايا، مقابل 13 قضية خلال سنة 2020، في مقابل ارتفاع طفيف لجريمة السرقة الموصوفة، والتي سجلت 384 قضية، مقابل 269 قضية في سنة 2020، والأمر نفسه بالنسبة إلى جريمة الاغتصاب، إذ تم تسجيل 30 قضية، بزيادة ثلاث قضايا مقارنة مع سنة 2020.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد