وزير الصحة يطلق خدمات المركز الاستشفائي الإقليمي بالدريوش

بزابة المغرب الشرقي/ متابعة

أعطى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، يوم السبت الماضي بالدريوش، انطلاقة خدمات المركز الاستشفائي الإقليمي بالمدينة.

ويندرج هذا المركز الاستشفائي، الذي أعطيت انطلاقة خدماته بحضور، على الخصوص، والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة – أنجاد، السيد معاذ الجامعي، وعامل إقليم الدريوش، السيد محمد رشدي، في إطار تفعيل التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، المتعلقة بإطلاق إصلاح عميق للمنظومة الصحية؛ بما يستجيب لتأهيل القطاع الصحي، ومواكبة ورش الحماية الاجتماعية.

وتم إنجاز هذا المستشفى، بشراكة بين وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، ومجلس جهة الشرق، والمجلس الإقليمي للدريوش، على مساحة 17 ألف و850 متر مربع، بكلفة إجمالية قدرها 238 مليون درهم. كما يتوفر على طاقة استيعابية قدرها 150 سريرا.

وأكد السيد آيت الطالب، في تصريح للصحافة، بالمناسبة، أن هذه البنية الاستشفائية، تأتي في إطار تعزيز العرض الصحي بجهة الشرق، خاصة بإقليم الدريوش، وكذا تأهيل المنظومة الصحية لمواكبة الأوراش الكبرى التي انخرط فيها المغرب لاسيما في مجال التغطية الصحية الشاملة والحماية الاجتماعية.

وأشار إلى أن هذه المؤسسة الصحية، التي تم تشييدها وفق معايير هندسية ومعمارية حديثة ومنسجمة، ستساهم في تخفيف العبء المادي والصحي عن المرضى بهذا الإقليم المقدرة ساكنته بنحو 200 ألف نسمة، بالإضافة إلى إعفاء المواطنات والمواطنين من عناء التنقل إلى مستشفيات أخرى طلبا للعلاج والاستشفاء، وكذا تخفيف الضغط على باقي مستشفيات الجهة؛ مما سينعكس على جودة الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة.

وأضاف السيد آيت الطالب، أن الوزارة رصدت أطرا طبية وتمريضية وإدارية وتقنية مؤهلة للسهر على تقديم الخدمات الصحية بهذا المركز، مبرزا في هذا الصدد أنه يضم 7 أطباء عامون و15 طبيبا أخصائيا في طب العظام والمفاصل، والقلب والشرايين، والجهاز الهضمي، والنساء والتوليد، والتخدير والإنعاش، والجراحة العامة، وطب العيون، وطب الأطفال، والأنف والأذن والحنجرة، وطب الجلد والأشعة والتحاليل الطبية، إلى جانب صيدلي، و92 ممرضا وتقنيا للصحة، و17 إداريا وتقنيا.

وتتكون هذه المنشأة الصحية من عدة أقسام ومصالح طبية وإدارية، بما في ذلك مصلحة للاستقبال والقبول والإدارة، والمستعجلات، ووحدات الاستشفاء الخارجية والاستكشافات الوظيفية ومستشفى النهار، وكذا وحدة للتوليد والإنعاش والتعقيم والفحص بالأشعة، بالإضافة إلى المركب الجراحي والمختبر ومصلحة تصفية الدم ومركز الترويض الطبي، وصيدلية وأقسام خاصة بالجراحة، والطب، والأم والطفل، فضلا عن مرافق أخرى.

وقد تم تجهيز هذا المركز الاستشفائي بتجهيزات ومعدات بيوطبية حديثة وعالية الجودة، تضم على الخصوص 8 أسرة مجهزة للإنعاش، و4 غرف للعمليات الجراحية، و5 مولدات غسل للكلي، و4 أعمدة للتنظير، بالإضافة إلى تجهيزات أخرى؛ منها ماسح ضوئي، و3 طاولات للتصوير بالأشعة، ووحدة رقمية للتصوير بالأشعة خاصة بالثدي، علاوة على وحدة مجهزة لطب العيون.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)