بايتاس يبعد مدير العلاقات مع البرلمان ويبحث عن بروفايل جديد

بوابة المغرب / الشرقي

يواصل وزراء حكومة عزيز أخنوش تحركاتهم للإطاحة بعدد من المسؤولين الإداريين الذين تم تعيينهم في عهد الحكومتين السابقتين، ولاسيما أولئك المعروفين بقربهم أو عضويتهم في الحزب الإسلامي.
آخر التحركات كانت في وزارة مصطفى بايتاس، حيث تمت الإطاحة بمدير العلاقات مع البرلمان ليتقرر إطلاق مباراة من أجل شغل هذا المنصب.
وكان مدير هذه المديرية قد تم تعيينه سنة 2018 عندما كان الرميد وزيرا للدولة مكلفا بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)