BA.2 ظهور سلالة جديدة من أوميكرون في بريطانيا

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

أكدت وكالة الأمن الصحي في بريطانيا، ظهور السلالة الفرعية لمتحور “أوميكرون” من فيروس كورونا، والمعروفة باسم BA.2 ، وهو متغير قيد التحقيق مع معدلات الحالة الحالية منخفضة للغاية.

وأعلنت بريطانيا عن تحديد السلالة الفرعية الجديدة من متحور وبدء دراسة تكشف عما قد يفسر اثنين من أعراض رئيسية لـ”كوفيد-19″.

وقالت الهيئة الصحية الإنجليزية، بأنه يتم إجراء المزيد من التحليلات والدراسات في الوقت الراهن، وأوضحت بأنه تم تحديد 53 إصابة بالسلالة الفرعية الجديدة في بريطانيا في 10 يناير 2022.

وتتشابه سلالة بي.إي.2 مع سلالة بي إي.1، وهما نوعان تفرعا عن فيروس “أوميكرون”، ومع ذلك فالسلالة الجديدة بي إي 2 تحتوي على طفرات مختلفة في الجين مقارنة بأميكرون الأول.S مقارنة بـ BA.1، مما يعني أنه عند إجراء أي اختبار PCR، يظهر BA.2 إيجابيا للجين S بينما لا يظهر BA.1.

وتنتشر BA.2 في دول كالهند، المملكة المتحدة، الفلبين، الدانمارك، وألمانيا.

كما أن هناك بعض الدلائل العلمية، توحي بأن السلالة الجديدة بي إي 2 قد تكون أكثر قابلية للعدوى من أوميكرون الأول، لكن الخبراء يقولون إنه لا يوجد دليل ثابت قاطع على ذلك إلى حدود الساعة.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد حذرت من أن الارتفاع الحاد في الإصابات بالمتحورة “أوميكرون” في أنحاء العالم، يمكن أن يزيد من خطر ظهور متحورة جديدة أكثر خطورة، في منطقة أوروبا.

في الوقت الذي ينتشر فيه المتحور الجديد من دون رادع في أنحاء العالم، تبدو أقل خطورة مما كان يخشى منه في الأول، ما أثار الآمال في إمكانية دحر الوباء والعودة إلى حياة طبيعية.

إلا أن مسؤولة الطوارئ في المنظمة، كاثرين سمولوود، أبدت حذرا وقالت لوكالة فرانس برس إن الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات قد يأتي برد عكسي.

وكانت قد أشارت سمولوود في مقابلة صحافية: “كلما ازداد انتشار أوميكرون ازدادت نسبة العدوى والتكاثر، ما يزيد من احتمالات ظهور متحورة جديدة. حاليا أوميكرون متحورة قاتلة يمكنها التسبب بالوفاة … ربما بنسبة أقل بقليل من دلتا، لكن من يستطيع معرفة كيف ستكون المتحورة الجديدة”.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد