إقليم فجيج.. قافلة تحسيسية لدعم ريادة الأعمال لدى الشباب

بوابة المغرب الشرقي/متابعة

نظمت منصة الشباب لإقليم فجيج، خلال الفترة من 12 إلى 15 يناير الجاري، قافلة تحسيسية بمختلف الجماعات الترابية بالإقليم؛ وذلك لدعم ريادة الأعمال لدى الشباب والرفع من قابليتهم للتشغيل.

وتروم هذه القافلة، تحسيس شباب الإقليم بمحاور وأهداف البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وكذا تعريفهم بمختلف الأنشطة والخدمات التي تقدمها المنصة لفائدتهم.

وخلال كل مرحلة من مراحل هذه القافلة التحسيسية، تم تنظيم لقاءات مفتوحة مع الفئات المستهدفة، تحت إشراف فريق عمل المنصة وخبراء في المجال، الذين أطروا عدة ورشات تشخيصية لفائدة الشباب الراغبين في الاستفادة من خدمات المنصة.

وحطت القافلة في مرحلتها الخاصة بمدينة بوعرفة، أمس الجمعة، بمقر المنصة، بحضور العديد من الشباب حاملي المشاريع، وأفكار المشاريع، وكذا الراغبين في تعزيز قدراتهم وقابليتهم للتشغيل.

وفي تصريح للقناة الإخبارية (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم فجيج، إدريس موسي، إن هذه القافلة تهدف إلى تحسيس شباب الإقليم ومختلف الفاعلين المحليين، من جماعات ترابية ومؤسسات عمومية، بمحاور وأهداف وأنشطة منصة الشباب، التي تروم بالأساس التعريف بآفاق فرص الشغل لفائدة الشباب وتنمية الحس المقاولاتي لديهم.

وأضاف أن الهدف يكمن أيضا في التعريف بجيل جديد من المشاريع التي تساهم في تثمين الإمكانات والمؤهلات المحلية، من خلال تبني مقاربة سلاسل الانتاج.

من جهتها، أشارت حفصة كنز الدين، المسؤولة عن محور دعم قابلية التشغيل بمنصة الشباب لإقليم فجيج، إلى أن المنصة تشتغل من خلال ثلاثة محاور؛ وهي قابلية التشغيل لدى الشباب، وريادة الأعمال، والاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وأوضحت أن محور قابلية التشغيل يستهدف الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 35 سنة، والذين يستفيدون من مواكبة المنصة في مجال التكوين والإدماج المهني، في حين يهم محاورا ريادة الأعمال والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 45 سنة، من حاملين المشاريع أو أفكار مشاريع؛ والذين بإمكانهم الاستفادة من المواكبة الشاملة، من بداية الفكرة إلى مرحلة ما بعد إنشاء المشروع.

وأشادت كوثر حسيني، شابة مستفيدة من هذه القافلة، بهذه المبادرة الرامية إلى مساعدة الشباب، خاصة الذين يعانون من الهشاشة، وكذا إدماجهم في الحياة المهنية من خلال ولوج سوق الشغل أو إنشاء مشروع مقاولاتي بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ويندرج مشروع إنشاء منصة الشباب – إقليم فجيج، في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتحديدا برنامجها الثالث الذي يروم تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب.

وتقدم المنصة خدمات متنوعة في مجالات الاستقبال والتوجيه والتكوين والمواكبة، لفائدة شباب الإقليم؛ وذلك من أجل مساعدتهم على الاندماج في سوق الشغل، أو تشجيعهم على خلق مقاولاتهم الخاصة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد