اكتشاف حلي تعود إلى 150 ألف سنة في المغرب

بوابة المغرب الشرقي

كشف باحثون في المغرب ، يوم الخميس في مدينة الصويرة، عن أقدم مجوهرات يعود تاريخها الى ما بين 142 ألف و 150 ألف سنة.

كشف الباحثون عن عدة عقود وأساور مصنوعة من أصداف صغيرة مثقوبة ملونة بالصبغ احمر ، عثر عليها قبل أسابيع قليلة في كهف بزمون بالقرب من مدينة الصويرة.

في المجموع ، تعرفوا على حوالي ثلاثين صدفة يقدر عمرها ب 150.000 سنة ، وهذا يعني أنها الأقدم في العالم ، وأن هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها البشر أجسادهم كوسيلة للتواصل فيما بينهم .

وقال عبد الجليل بوزوقار ، أستاذ باحث في INSAP (المعهد الوطني لعلوم الآثار والآثار) ، في مؤتمر صحفي لوزارة الثقافة المغربية أن هذا “اكتشاف هام للمغرب وللإنسانية ، ويُعتقد أن بعض القلائد المكتشفة كانت تستخدم كشكل من أشكال التواصل في العصور القديمة.

تم هذا الاكتشاف من قبل فريق دولي مؤلف من INSAP في الرباط ، وجامعة أريزونا (توكسون ، الولايات المتحدة الأمريكية) ومختبر البحر الأبيض المتوسط ​​لعصور ما قبل التاريخ في أوروبا وأفريقيا.

وأشار الباحث إلى أن المغرب كان الموقع الذي تم فيه تحديد “أقدم إنسان عاقل في العالم”: اذ تم سنة 2017 اكتشاف بقايا خمسة من البشر من نوع «هومو سابينس Homo Sapiens» عاشوا في شمال أفريقيا قبل 300 ألف سنة على الأقل في جبل إيغود.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)