يوم إدماج الطالب… للاطلاع على مختلف العروض التكوينية للمدرسة العليا للتكنلوجيا

بوابة المغرب الشرقي

كما جرت العادة مع بداية كل موسم جامعي، نظم طلبة المدرسة العليا للتكنولوجيا بوجدة يوم الاثنين 15 نونبر 2021، ” يوم إدماج الطالب ” وهو عبارة عن تظاهرة ثقافية وبيداغوجية يطلع من خلالها الطلبة الجدد على مختلف العروض التكوينية التي تقدمها المدرسة وأيضا مناسبة لتقديم تفاصيل دقيقة عن طريقة احتساب الوحدات البيداغوجية فضلا عن التعريف بمختلف الأنشطة التي تقام بالمؤسسة وكذا مختلف النوادي التي تضمها المدرسة.
وقد ترأس أشغال افتتاح هذه التظاهرة الدكتور ياسين زغلول رئيس جامعة محمد الأول بحضور الدكتور عبد الحفيظ شافي مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بوجدة وأساتذة المدرسة والأطر الادراية والتقنية بالإضافة الى طلبة مختلف المسالك والشعب.
وفي كلمته الافتتاحية أبرز رئيس الجامعة الدور المحوري الذي تلعبه الجامعة على الصعيدين الوطني والدولي، كما هنأ الطلبة الجدد على التحاقهم بالمدرسة وطالبهم ببذل أقصى الجهود من أجل المساهمة في الحفاظ على السمعة الجيدة التي اكتسبتها المدرسة طوال السنين ومنوها في نفس الوقت بجهود الأساتذة في دعم قدرات الطلبة.
وبدوره رحب مدير المدرسة بالتحاق الطلبة الجدد، مبرزا الهدف الأساسي لتنظيم هذا اللقاء وهو تسهيل ادماج الطلبة في الحياة الجامعية وتنشيط دوافعهم وتعزيز روح الفريق لديهم وتغذية الشعور بالانتماء للمدرسة العليا للتكنولوجيا بوجدة، كما كشف عن اعتزامه مكافأة الطلبة المتفوقين في مختلف المسالك خلال نهاية كل سنة جامعية.
هذا وتخللت هذه التظاهرة الطلابية مجموعة من الفقرات الإبداعية، حيث تم تقديم شريط يوثق مختلف التخصصات التي تضمها المؤسسة، كما كان اللقاء فرصة كذلك لتبادل الخبرات والتجارب مع خريجي المدرسة الذين شاركوا الحضور بشهاداتهم حول المدرسة وعن مشوارهم الدراسي ومسارهم المهني.
كما تم في نفس السياق تنظيم عدد من الأنشطة من مسابقات ألعاب الفيديو، مسابقات “بارشيسي”، فضلا عن مسابقات رياضية أخرى متنوعة ومسابقات ثقافية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)