لقاء وزير الفلاحة ..حول تعزيز الشراكة في إطار تنزيل إستراتيجية التنمية الفلاحية “الجيل الأخضر 2020-2030”.

بوابة المغرب الشرقي/ شكري كندوزي

عقد محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات اليوم الثلاثاء 16 نونبر 2021 ، لقاءا مع السيد رئيس جامعة الغرف الفلاحية و السادة رؤساء الغرف الفلاحية الجهوية، لمناقشة مستجدات القطاع الفلاحي و تعزيز الشراكة في إطار تنزيل إستراتيجية التنمية الفلاحية “الجيل الأخضر 2020-2030”.

وتعتبر استراتيجية  الجيل الأخضر 2020-2030 ثمرة لمجموع مكتسبات مخطط المغرب الأخضر، الذي حقق نتائج لافتة من حيث نمو واستدامة القطاع الفلاحي. وشكل هذا الأخير موضوع تقييم دقيق أنجز بمساهمة التنظيمات الفلاحية البيمهنية والغرف الفلاحية الجهوية. ومكن فحص المكتسبات المحققة منذ 2008، سواء على مستوى سلاسل الإنتاج أو الجهات أو الأوراش الأفقية، من إظهار جوانب التطوير التي ستمكن من الارتقاء بالتنمية الفلاحية إلى مستوى جديد.

تضع استراتيجية  الجيل الأخضر 2020 – 2030 كما يشير إلى ذلك الاسم الذي أطلق عليها، العنصر البشري  في صلب اهتماماتها، وتهدف إلى تقوية الطبقة الوسطى الفلاحية وضمان استقرارها.

تشكل استدامة التنمية الفلاحية الركيزة الثانية لهذه الرؤية التي تسعى إلى مضاعفة الناتج الداخلي الخام الفلاحي والصادرات. لتحقيق هذا الطموح، الذي يستند على مقاربة مقاولاتية، تمكين الفاعلين في القطاع من مسؤولية أكبر ومزيد من الاستقلالية من أجل تدبير فعال للموارد العمومية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)