قريبا… المغرب يستانف التجنيد الاجباري

بوابة المغرب الشرقي

أوضح عبد اللطيف لودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني حسب عرض قدمه في جلسة سرية للجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة وتم نشره على الموقع الإلكتروني لمجلس النواب، أن القوات المسلحة عملت على توفير جميع الإمكانيات اللازمة والمناسبة لتكوين الفوج الـ37 للمجندين. كما سهرت على وضع خطة لتنظيم عملية استقبال فوج المجندين الجدد للخدمة العسكرية.
وقد تم القيام بتهيئة المرافق المعدة لاستقبال الوافدين، وكذا تلك المعدة للتكوين وتجهيز الوحدات بكل الوسائل الضرورية من أجل استقبال المجندين.
ومن أجل استقبال الفوج الـ37، تم إنشاء 4 مراكز جديدة للتكوين من أجل استقبال 20 ألف مجند، بكل من بنسليمان وسيدي يحيى الغرب وبنكرير وطانطان، تنضاف إلى 4 مراكز سخرت لاستقبال الفوج السابق، بالإضافة إلى وحدات عديدة بالمنطقة الجنوبية سيتم إعدادها وتجهيزها في أفق استغلالها خلال مرحلة التخصص.
من جهة أخرى، ستعمل وزارة الداخلية، في القريب العاجل، على إطلاق عملية إحصاء الأفراد الذين سيكونون الفوج السابع والثلاثين وتصنفيهم إثر الموافقة السامية للملك، في أفق انتقائهم وإدماجهم في الخدمة العسكرية برسم سنة 2022.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)