إيقاف سائق سيارة أجرة متلبسا بترويج الكوكايين وسط المدينة

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

في ضربة نوعية، تمكنت عناصر الدائرة الأمنية، الأولى التابعة للمنطقة الإقليمية لأمن الناظور، ليلة يوم أمس السبت، من توقيف سائق سيارة أجرة من النوع صغيرة، متلبسا بحيازة وترويج الكوكايين، بحي لعراصي وسط المدينة.

و حسب مصدر مطلع، فإن عناصر الدائرة الأمنية الأولى، تمكنوا في عمليتين متفرقتين من إنجاز عمليتين بشكل محكم، بحيث الأولى أسقطت سائق سيارة أجرة صغير، في قبضتهم، متلبسا بحيازة وترويج 3 غرام من الكوكايين.

أما العملية الثانية وحسب المصدر نفسه، فإن تدخلا أمنيا شنه عناصر الدائرة الأمنية الأولى، حوالي الحادثة عشر من ليلة أمس السبت، أسفر عن توقيف شخص مبحوث عنه بموجب مذكرات بحث، في قضايا تتعلق بالسرقة الموصوفة.

هذا وقد تم إقتياد الموقوفين، صوب مقر الشرطة القضائية، بحيث تم وضعهم رهن الحراسة النظرية، بغية تعميق البحث معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وعرفت مدينة الناظور منذ أزيد من شهر حلول تعزيزات امنية بقيادة المدير المركزي للشرطة القضائية إبن مدينة وجدة، محمد الدخيسي، بحيث شوهدت وهي تجوب العديد من الاحياء بحثا عن المبحوث عنهم والذين صدرت في حقهم مذكرات بحث.

في سياق ذي صلة، وفي إطار الحملة الوطنية لمحاربة جميع الظواهر السلبية، التي شنتها الإدارة العامة للأمن الوطني، أسفرت حملة أمنية قادتها عناصر الشرطة القضائية بالناظور، بكل من جماعة فرخانة وبني شيكر، يوم الاثنين فاتح نونبر الجاري، عن إيقاف مجموعة من المبحوث عنهم ، في قضايا تتعلق بالاتجار في المخدرات بمختلف أصنافها.

وحسب مصدر مطلع فإن الحملة عرفت مداهمة منازل كان تجار المخدرات المبحوث عنهم والمطلوبين للعدالة، أسفرت عن حجز كميات مهمة من مختلف أصناف المخدرات، كما تم إيقاف 11 مبحوث عنهم، بموجب مذكرات بحث، تتعلق بالاتجار في المخدرات وتكوين عصابة.

واستنفرت المنطقة الإقليمية للأمن بالناظور ومفوضية بني انصار عناصرها، في حملة تعتبر الأكبر من نوعها خلال السنة الجارية، والتي تهدف لكبح تحركات العديد من المطلوبين للعدالة والمسجلين في خانة الخطر.

وتندرج العملية الأمنية المذكورة في إطار الجهود المكثفة التي تبذلها عناصر الدرك الملكي، لمكافحة الاتجار في المخدرات القوية، حيث تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لهما، وكذا رصد ارتباطاتهما المحتملة بشبكات الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)