أزمة البطاطا تطيح بوزير الفلاحة والتنمية الريفية الجزائري

بوابة المغرب الشرقي

بشكل مفاجئ أقال عبد المجيد تبون الرئيس الجزائري المعين عبد الحميد حمداني وزير الفلاحة والتنمية الريفية وعين بدله محمد عبد الحفيظ هني .

وتأتي هذه إطاحة بسبب أزمة البطاطس حيث تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يوثق عملية اقتحام عشرات المواطنين الجزائريين لضيعة فلاحية، وسرقة محصولها من البطاطس.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تعيش فيه الجزائر ندرة في البطاطس بالأسواق المحلية مع ارتفاع أثمنتها بشكل يفوق القدرة الشرائية لشريحة كبيرة من المواطنين.

عادت أزمة البطاطا إلى الواجهة من جديد بالأسواق الجزائرية، وذلك بعد أن لامست أسعار هذه المادة الواسعة الاستهلاك من قبل المواطن الجزائري الـ100 دينار.

وعزت تقارير إعلامية هذا الارتفاع إلى نقص المنتوج ، وغياب استراتيجية تضمن وفرة المنتجات بأنواعها تماشيا وكل موسم فلاحي،نظير تكرر سيناريو السنوات الماضية بسبب شلل كل قطاعات وضعف فلاحة وجفاف السدود .

وأثار الارتفاع الظاهر في أسعار مادة البطاطا التي تشكل أساس غذاء الجزائريين تساؤلات أهل الميدان.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)