المهرجان الدولي ال10 للسينما والذاكرة المشتركة (15-19 نونبر)

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

تستضيف مدينة الناظور، في الفترة من 15 إلى 19 نونبر الجاري، الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة، بمشاركة 28 فيلما في المسابقة الرسمية، تمثل عدة دول في إفريقيا وأوروبا وأمريكا وآسيا.

وأكد مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم، الجهة المنظمة للتظاهرة، في بلاغ توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن دورة هذه السنة، تتميز بحماس غير مسبوق من جانب المخرجين السينمائيين الدوليين، مع مشاركة كبيرة في عدد الأفلام وجودتها.

وأشار المركز إلى أن “هذا الاهتمام المتزايد الذي يحظى به المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة يعكسه الاقبال المتنامي للسينمائيين من جميع أنحاء العالم على هذه التظاهرة السينمائية”، مبرزا أنه تم انتقاء أفلام المسابقة الرسمية بعد مشاهدة ما يقرب من 600 فيلم من نحو أربعين بلدا.

وستتبارى الأفلام المختارة للفوز بجوائز المهرجان المختلفة في فئات الأفلام الطويلة والوثائقية والقصيرة، التي تمثل على الخصوص، دول البوسنة والهرسك، وبلجيكا، وفرنسا، والولايات المتحدة.

ويخوض الفيلم الوثائقي عن التراث الموسيقي اليهودي – المغربي بعنوان “في عينيك، أرى وطني”، للمخرج المغربي كمال هشكار، غمار المنافسة على جوائز المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة في دورته العاشرة.

وحسب المنظمين، فإن المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة يهدف إلى تعزيز المشهد الثقافي في المغرب، وخاصة في مدينة الناظور، وتشجيع الإنتاجات السينمائية التي تساهم في تعزيز العدالة واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

يذكر أنه سيتم خلال حفل افتتاح دورة المهرجان لهذه السنة، منح الجائزة الدولية “ذاكرة من أجل الديمقراطية والسلم”، لنجاة فالود بلقاسم، الوزيرة الفرنسية السابقة للتربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي “لجهودها في خدمة السلم والتعايش المشترك”.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)