صديقي: الحكومة اتخذت جميع الإجراءات والتدابير استعدادا للموسم الفلاحي 2021/2022

بوابة المغرب الشرقي

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، اليوم الخميس بالرباط، أن الحكومة اتخذت جميع الإجراءات والتدابير استعدادا للموسم الفلاحي 2021/2022، من أجل انطلاق وسير الموسم في أحسن الظروف.

جاء ذلك خلال عرض قدمه صديقي أمام مجلس الحكومة برئاسة السيد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، عبر تقنية التواصل المرئي، حول الإجراءات والتدابير المتخذة استعدادا للموسم الفلاحي 2021/2022.

ونقل الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى بايتاس، خلال ندوة صحفية مشتركة مع عدد من أعضاء الحكومة، عقب انعقاد المجلس عن السيد الصديقي قوله خلال العرض إنه تم توفير مدخلات الإنتاج بكميات كافية لتغطية حاجيات الفلاحين من البذور المختارة المدعمة والأسمدة ومواد وقاية النبات.

وأبرز صديقي في هذا الصدد أنه تم توسيع مساحات التأمين الفلاحي، وتعزيز التمويل الفلاحي ومواكبة الفلاحين والمستثمرين، علاوة على تسريع وتيرة التحفيظ الجماعي المجاني لصغار الفلاحين.

وأكد الوزير أن الحكومة تعمل على ضمان التزويد العادي والمستمر للأسواق الوطنية بكافة المواد الغذائية والفلاحية بأسعار معقولة وفي متناول المستهلك، وذلك بوضع برنامج محكم لتوزيع الزراعات الخريفية عبر الجهات، مع مراعاة حالة الموارد المائية وتقلبات الظروف المناخية خلال الفترة الخريفية.

وأوضح الوزير، أنه ارتباطا بوضعية أسعار المواد الغذائية، وجب التمييز بين المنتجات الغذائية المتأتية من الإنتاج الوطني، والتي تعرف أسعارها مستويات مستقرة أو منخفضة مقارنة بالسنة الماضية، وبين المواد الغذائية المستوردة أو المعتمدة في إنتاجها على مواد أولوية مستوردة، والتي تأثرت بالسياق الدولي الموسوم بارتفاع أسعارها.

وفي نفس السياق، أعلن وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن الحكومة تتبع الوضعية عن كثب، وسيتم، بتشاور مع كافة القطاعات الحكومية، اتخاذ الإجراءات المناسبة في حينها.

وخلال هذه الندوة الصحفية، أكد صديقي أن تأخر التساقطات المطرية بالمملكة أمر يمكن استدراكه لأن مدة الزرع تستمر إلى غاية شهر يناير، كما حدث خلال السنة الماضية، مشددا على توفر قدرات كافية للزرع تصل إلى مليون هكتار في الأسبوع.

وخلص صديقي إلى أن الموسم الفلاحي الحالي “يأتي بعد سنة فلاحية ممتازة”، فاق فيها نمو الناتج الخام الفلاحي 17 في المائة، مشيرا أنه من المتوقع أن يبلغ الناتج الخام الفلاحي خلال الموسم الحالي 128 مليار درهم.



شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)