حافلة لنقل المسافرين تتسبب في مقتل سائق دراجة نارية وإصابة مرافقه

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

شهدت الطريق الوطنية رقم 6 الرابطة بين إقليمي جرسيف وتاوريرت، ليلة أمس الأحد 31 أكتوبر، حادثة سير مميتة، بعد إصطدام حافلة لنقل المسافرين، بدراجة نارية، كان على متنها شخصين.

وفي التفاصيل، فإن الحافلة المخصصة لنقل المسافرين، تسببت في مصرع شاب فيما أصيب مرافق له كان رفقة الهالك على متن دراجة نارية.

ونقلت مصادر إعلامية  أن الاصطدام الذي وقع بين الحافلة والراجة النارية على بعد كيلومترات من مدخل الطريق السيار، خلف مصرع أحد ركابها في عين المكان، فيما أصيب الثاني بجروح وصفت بالخطيرة.

واستنفرت الحادثة عناصر المركز الترابي للدرك الملكي، التي حلت بعين المكان لمعاينة جثة الهالك قبل نقلها صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي فيما تم نقل مرافقه صوب المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية .

ويذكر أن الفترة ما بين 11 إلى 17 أكتوبر 2021.، 17 شخصا مصرعهم، وأصيب 2455 آخرون بجروح، إصابات 84 منهم بليغة، في 1829 حادثة سير داخل المناطق الحضرية

وقال بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، حسب ترتيبها، إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، والسرعة المفرطة، وعدم انتباه الراجلين، وعدم ترك مسافة الأمان، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم التحكم.

كما تتعلق الأسباب، بعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، والسير في يسار الطريق، والسير في الاتجاه الممنوع، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسياقة في حالة سكر والتجاوز المعيب.

وبخصوص عمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أفاد البلاغ بأن مصالح الأمن تمكنت من تسجيل 38 ألفا و502 مخالفة، وإنجاز 6963 محضرا أحيلت على النيابة العامة، واستخلاص 31 ألفا و539 غرامة صلحية.

وأشار البلاغ إلى أن المبلغ المتحصل عليه من هذه المخالفات بلغ 6 ملايين و719 أفا و475 درهما، في ما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 4230 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 6963 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 150 مركبة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)