تبون في لقائه الدوري مع الصحافة … بسيناريو سيء وإخراج رديء

بوابة المغرب الشرقي

 يواصل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن إثارة سخرية الجزائريين، في كل خرجاته الإعلامية غير موفقة والضعيفة والتي تسوق الرداءة ولا جديد فيها. أدان الكاتب الجزائري أنور مالك تصريحات الرئيس عبد المجيد تبون خلال حوار مع وسائل الاعلام الجزائرية وعلق عليها قائلا بأنه حوار ضعيف ورديء.

واعتبر أنور مالك أن حوار الرئيس ما تضمنه الحوار الصحفي مع الرئيس الجزائري يكشف رداءة مستشاريه ومستوى محيطه الرئاسي الذي وصل لدرجة من الانحطاط الذي لا يمكن وصفه، وهو ما يسيء كثيرا للدولة الجزائرية.. ودعا الحقوقي مالك إلى وقف هذا الحوارات السيئة والمسيئة، وخاصة في جانبها الخارجي، أو على تبون التحضير الجيد الذي يؤهله للقاء مقنع يكون في مستوى حوار مع رئيس الجمهورية، وليس جلسات عجائز وأحاديث مقاه صار يبثها التلفزيون من فينة لأخرى… وسجل الرئيس الجزائري حقد النظام العسكري الدفين تجاه المغرب وحاول رمي كرة التوتر في ملعب الرباط ، وذلك لإعطاء صورة غير حقيقية للرأي العام الدولي متناقضة مع الممارسات العدوانية التي يشنها النظام الجزائري ضد مصالح المغرب الاستراتيجية.  و تطرق تبون في اللقاء الصحافي الدوري، مساء أمس ، إلى مواضيع مختلفة كانت إجابته غريبة وصادمة و تضارب في عدة معلومات وخروج عن النص وأرقام مغلوطة بعيدة عن حقيقة تؤكد أن رجل لا يحسن في إقتصاد وعالم الأرقام رغم أن المحاورين يقدمون أسئلة جاهزة ومنتقاة ومما زاد في غرابة أنه غير ملم بالملفات حساسة وأتضح الإرتجال الواضح في جل تدخلاته بعدم درايته وإلمامه بقضايا الجزائريين وبلغة ركيكة تجمع بين الفرنسية والعربية مدعومة بأمثال شعبية لا تليق برئيس جمهورية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)