مرشح حزب الميزان بالجهة الشرقية يثور في وجه منتخبي حزبه بعد التصويت ضده في انتخابات مجلس المستشارين .

بوابة المغرب الشرقي/ رشيد شهبار

جرت يوم الثلاثاء 05 أكتوبر الجاري آخر محطة انتخابية ضمن المسلسل الانتخابي الذي شهده المغرب هذه السنة،ويتعلق الأمر بانتخابات أعضاء مجلس المستشارين .

وكما هو معلوم ، فنتائج هذه الانتخابات بالجهة الشرقية أسفرت عن فوز مرشحين بالمقعدين المخصصين لممثلي مجالس الجهات بهذه الجهة ويتعلق الأمر بكل من بوجمعة أوشن عن حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي حصل على 24 صوتا وسعيد برنيشي عن حزب الأصالة والمعاصرة الذي بدوره حصل على21 صوتا.

وكان قد مثل حزب الاستقلال في هذه الانتخابات، كل من الطيب البقالي عن هيئة الجماعات الترابية وابراهيم مازوزي عن مجلس الجهة ،لكن خيانة بعض أعضاء الحزب لهما بعدم التصويت عليها والتصويت في المقابل على ممثلي أحزاب أخرى حسب تعبير أحدهما، كانت من بين الأسباب التي جعلتهما يخسران الفوز في هذه الاستحقاقات .

هذا ،وكان مرشح الحزب ،ابراهيم مازوزي المنحدر من إقليم تاوريرت قد هدد بفضح المتورطين في هذه الخيانة أمام الرأي العام ،خاصة بعدما اتضح أن غالبية أعضاء الحزب قد صوتوا ضده وهو ما اعتبره خيانة تستوجب المحاسبة .

وللإشارة فعدد مقاعد حزب الاستقلال بمجلس الجهة 12 عشر مقعدا من أصل 51 يمثلون الجهة الشرقية إلى جانب كل من حزب الأحرار 17 مقعدا  والأصالة والمعاصرة 16 مقعدا ،إضافة لحزب التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي بمقعدين لكل منهما ،وحزب الحركة الشعبية والعدالة والتنمية مقعد لكل حزب .

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)