مراسيم تسليم السلط بين وزير الفلاحة والصيد البحري و التنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي وسلفه عزيز أخنوش.

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

تمت اليوم الجمعة 8 اكتوبر الجاري بمدينة الرباط، مراسيم تسليم السلط بين السيد محمد صديقي، الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس وزيرا للفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وسلفه السيد عزيز أخنوش.

وفي كلمة بالمناسبة، أعرب السيد أخنوش عن قناعته بأن السيد صديقي سيواصل ديناميته وينجح في عمله داخل الوزارة، وذلك بفضل خبرته السياسية والتقنية، لا سيما من خلال مشاركته في إعداد مخطط المغرب الأخضر مشيدا بالجهود التي بذلها جميع موظفي الوزارة والشركاء والنقابات خلال الـ 14 سنة التي قضاها على رأس الوزارة تحت قيادة جلالة الملك.كما أعرب السيد محمد صديقي عن امتنانه وتقديره للسيد أخنوش على اقتراحه ليكون ضمن الفريق الحكومي وحمل حقيبة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ، وعبر قائلا .. إن تعييني من قبل صاحب الجلالة تشريف كبير بالنسبة لي. ما زلت متأثرا بهذه الثقة الملكية التي أعتبرها مسؤولية كبيرة وواجبا”، معبرا عن إرادته الراسخة ليكون في المستوى ويرفع التحديات التي تنتظر المغرب.

واعتبر أن هذه الوزارة، في تعدديتها، فخورة بأن تكون مثالا يحتذى في الجدية والأداء والفعالية والكفاءة في المجال التدبيري والحكامة والتأثير في السياسات العمومية.

وقد جرت مراسيم تسليم السلط بحضور مسؤولي وأطر مختلف القطاعات والمديريات والمؤسسات العمومية التابعة للوزارة، بالإضافة إلى ممثلي المهنيين في مختلف القطاعات.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)