الواقع المتردي للصحة ببركان … ومطالب الاصلاح

يعيش قطاع الصحة بإقليم بركان  نكبة حقيقية تستدعي تظافر الجهود لإصلاحه وإنقاذ ما يمكن إنقاذه بالنظر إلى الواقع المأساوي الذي تعيشه الساكنة  من ضعف في الخدمات التي يقدمها ” المستشفى الاقليمي الدراق ” وبالنظر إلى عجز هذه المؤسسة الصحية عن احتواء الحالات التي تقصده من اجل العلاج،  وتصطدم بضعف الخدمات الطبية وانعدام التجهيزات، وخصاص كبير في والموارد البشرية .

ويعتبر قسم المستعجلات بالمستشفى الاقليمي الدراق نقطة سوداء حتى يثبت العكس ، بفعل غياب الموارد البشرية المؤهلة لاستقبال المرضى من مختلف تراب الإقليم، وغياب التجهيزات الاسياسية ، بالاضافة إلى النظافة التي تشكل محورا هاما يحتاج إلى كثير من النقاش ، وبذل مجهود كبير من لدن الجهات الوصية .

وتظل مطالب الساكنة متعلقة  بإيلاء الإهتمام اللازم لهذا ، وتعزيزه بإمكانيات وموارد بشرية، قادرة  على تقديم خدمات في مستوى تطلعات للمواطنين، وتبعدهم عن عناءَ انتظار المواعيد طويلة المدى ، وتسهل من الولوج للإستفادة من الخدمات الصحية لمستشفى الدراق.

ولنا عودة الى الموضوع عبر ملف شامل .

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)