سيدي سليمان شراعة : مركز “بريد المغرب” ضرورة ملحة طال إنتظارها

بوابة المغرب الشرقي / لغميري . ع
في ظل النمو الديموغرافي لجماعة سيدي سليمان شراعة إقليم بركان والذي بلغ أزيد من 30 ألف نسمة (إحصاء 2014 ) أضحى لزاما على السلطات المختصة أن تفكر في مواكبة هذا النمو بإنشاء عدد من المؤسسات الخدماتية .
و من بين المؤسسات التي تفتقدها جماعة سيدي سليمان شراعة مركز “بريد المغرب” ما يجعل الساكنة تضطر للانتقال إلى تراب جماعة بركان قصد قضاء مصالحهم، الأمر الذي يترتب عنه اكتظاظ يمتد إلى طوابير بمحيط الوكالة.
و هو الأمر الذي تناولته عدد من الصفحات التي تعنى بالشأن المحلي في سياق الحديث عن الإجراء ات الاحترازية التي اتخذتها السلطات من أجل الحد من تفشي فيروس كورونا في ظل حالة الطوارئ الصحية .

النمو الديموغرافي لجماعة سيدي سليمان شراعة إقليم بركان والذي بلغ أزيد من 30 ألف نسمة أضحى لزاما على السلطات المختصة أن تفكر في مواكبة هذا النمو بإنشاء عدد من المؤسسات الخدماتية .
ومن بين المؤسسات التي تفتقدها جماعة سيدي سليمان شراعة مركز ” بريد المغرب” حيث أن الساكنة وعدد كبير من المرتفقين يظطرون بذل الكثير من الوقت والجهد للإنتقال إلى تراب الجماعة المجاورة قصد قضاء مصالحهم، الأمر الذي يترتب عنه اكتظاظ يمتد إلى طوابير بمحيط الوكالة.
وهو الأمر الذي تناولته عدد من الصفحات التي تعنى بالشأن المحلي في سياق الحديث عن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات من أجل الحد من تفشي فيروس كورونا في ظل حالة الطوارئ الصحية .

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)