النظام الجزائري يفشل في إثارة إنتباه المغرب مرة أخرى.

بوابة المغرب الشرقي/ب. قاضي

فشل مرة أخرى النظام الجزائري في إثارة إنتباه المغرب من خلال قرار آخر ينضاف لمجموعة القرارات التي يصدرها هذا النظام مؤخرا في حق المغرب القرار المتمثل في منع الطيران المغربي بنوعيه من التحليق بالأجواء الجزائرية .

المغرب و كما عودنا دائما يعالج أي موقف بالعقل و المنطق و الواقع وفقا لما تقتضيه المصلحة الوطنية ، شركة الخطوط الملكية المغربية أعادت برمجة المسار بطريقة سلسة و بدون أي تعقيدات و حسب ما جاء بالعديد من المصادر الإعلامية فقد تمت إضافة 15 دقيقة على كل رحلة من مجموع الرحلات 15 التي تعبر التراب الجزائري.

الديبلوماسية المغربية و لحدود كتابة هاته الأسطر لم تتخذ مبدأ المعاملة بالمثل حفاظا على مصالح الشعب الجزائري الشقيق و انتهاجا لسياسة حسن الجوار التي لا يعلم مغزاها بعد مراهقي النظام الجزائري المسؤولين عن قطع العلاقات مع المغرب و مهاجمته في كل مناسبة تتاح لهم .

كما يعلم الجميع فإن شركة الطيران الجزائرية تعاني الأمرين على مستوى التنظيم و العاملين و كذا الآليات و هذا ما خلق لها العديد من المشاكل مع المسافرين على متنها و أساء لسمعتها التي لم تكن أصلا .

القرارات التي أصدرتها الجزائر مؤخرا هي نتاج حراك شعبي داخلي حاول النظام تغيير بوصلة الشعب نحو خلق مشاكل مع المغرب من أجل إحياء نظرية المؤامرة إلهاء  للشعب و ربحا للوقت ، الغليان الذي يعرفه الشارع الجزائري لا يمكن إيقافه إلا بمصالحة حقيقية مع الشعب و تنحي رؤوس الفساد عن إدارة مقاليد الحكم بقصر المرادية .

والأوضاع داخل الجزائر تزداد تأزما يوم عن يوم بحيث أن صور طوابير الإنتظار أضحت الأكثر إنتشار بمواقع التواصل الإجتماعي و كذا بعض القنوات الإخبارية الجزائرية ، و عوض أن يتدخل النظام لإيجاد حلول واقعية يحبذ الطريق المختصر ألا و هو “فوبيا المغرب” في فضح واضح لمدى ضعف هذا النظام الفاشل .

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)